الجمعة, 14 03 1442 | 30 أكتوبر 2020

انتظروا زيارتنا لكم.. وننتظر مساهمتكم معنا

تبدأ الهيئة العامة للإحصاء اليوم الاثنين 10 صفر 1439هـ الموافق 30 أكتوبر 2017 ولمدة عشرين يوم بعلميات تحديث مناطق العد في منطقتي المدينة المنورة وتبوك ، حيث يبدأ أكثر من 6000 باحث إحصائي في زيارة الأسر التي تقع في كافة المدن والمحافظات والمراكز والهجر (المسميات السكانية) التابعة لمنطقة المدينة المنورة ومنطقة تبوك غرب وشمال المملكة . وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للإحصاء تيسير المفرج بأنَّ هذا التحديث يأتي ضمن الإجراءات التي تعمل عيلها الهيئة استعدادًا للتعداد السكاني القادم في 2020 والذي سيكون لأول مرة تعداد تسجيلي ، وأبان المتحدث الرسمي للهيئة : بأنَّ التحديث الذي تقوم به الهيئة في منطقتي المدنية المنورة وتبوك لا يعد تعداد سكاني منفصل أو تعداد جديد بل هو ضمن الأعمال الإحصائية التي تجريها الهيئة لتجربة آليات لتعداد التسجيلي القادم ، فالتحول من التعداد التقليدي إلى التعداد التسجيلي يتطلب إنجاز عدد من المتطلبات وهو ما عملت عليه الهيئة خلال الفترة الماضية حيث أنهت الربط الإلكتروني بمركز المعلومات الوطني والبريد السعودي ( العنوان الوطني ) ، وفي سبيل التحقق من نجاح عمليات الربط قررت الهيئة العامة للإحصاء إجراء عدد من الأعمال الإحصائية المشابهة للتعداد القادم قبل تاريخه المعتمد للتعرف على الثغرات والفجوات قبل بدء العد الفعلي حيث قامت الهيئة في بداية العام الميلادي الحالي 2017 بإجراء أول تجربة للربط الإلكتروني بالعنوان الوطني في أحد المسوح التي تمت ، واستمرارًا لهذه الأعمال اختارت الهيئة العامة للإحصاء منطقتي المدينة المنورة وتبوك لإجراء مسح شامل للسكان وتحديث مناطق العد بنفس الآليات التي سيتم استخدامها في التعداد القادم 2020 . وعن سبب اختيار المدينة المنورة وتبوك في هذه المرحلة أوضح المفرج بأنَّ اختيار منطقتي المدنية المنورة وتبوك جاء بناءً على عدد من المعايير التي تجعل تجربة استخدام آليات التعداد القادم 2020 مفيدة ويمكن تطويرها لباقي مناطق المملكة في حينها ، حيث تتميز هاتين المنطقتين بالتنوع البيئي الشامل وتباين لبيئات المتوفرة فيهما (المناطق الحضرية، المناطق الريفية، البادية) إضافة إلى وجود خصوصية جغرافية لعدد من المحافظات في المنطقتين ففيها محافظات تقع على الساحل وأخرى صحراوية، ومناطق جبيلة وتتوفر فهيا المطارات الدولية والمحلية والموانئ والمراكز الحضارية والمدن العسكرية، وموارد المياه (مكان تجمع البادية).، فضلاً عن تنوع التركيبة السكانية في هاتين المنطقتين، فالمدنية المنورة تتنوع فيها التركيبة السكانية بحكم وجود الحرم النبوي فيها، ومنطقة تبوك بحكم أنها منطقة حدودية ، كما أن مخرجات هذا العمل الإحصائي ستكون رافد لعدد من مشاريع التنمية الجديدة في هاتين المنطقتين والتي تتطلب بيانات محدثة عنها قبل موعد التعداد القادم في 2020 . وأضاف المفرج بأنَّ عمليات تحديث البيانات وتحديث مناطق العد تشمل كافة المسميات السكانية في المدنية المنورة والتي تبلغ (2.892) مسمى سكاني، و (895) مسمى سكاني في منظفة تبوك تتضمن كافة المدن والقرى والهجر وموارد المياه في محافظات المنطقتين ، وستنتهي عمليات زيارة الأسر في المنطقتين يوم السبت 29 صفر 1439هـ الموافق 18 نوفمبر 2017م ، وعليه تدعو الهيئة العامة للإحصاء كافة الأسر من المواطنين والمقيمين في المنطقتين إلى التعاون مع الباحثين الإحصائيين الذين يقومون بزيارة الأسر ابتداء من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الساعة العاشرة مساء طيلة العشرين يوم المحددة مؤكدة بأن الباحث الإحصائي الرسمي الذي يعمل لصالح الهيئة العامة للإحصاء يحمل بطاقة باحث إحصائي رسمية يمكن التحقق من هويته من خلالها أو الاتصال على مركز الاتصال 920020081 للتحقق منه، كما أنَّ جميع الباحثين الإحصائيين يرتدون الزي الرسمي للعمل الميداني في الهيئة . وأكد المتحدث الرسمي للهيئة أنّه وبموجب نظام الإحصاءات العامة الصادر من مجلس الوزراء يتم التعامل مع كاف البيانات بسرية تامة ولا يمكن في حال من الأحوال نشر البيانات الشخصية التي يتم استيفاءها من خلال الاستمارات الإلكترونية وتلتزم الهيئة العامة للإحصاء بالحفاظ على سرية البيانات والمعلومات الفردية وقصر استخدامها في الاغراض الاحصائية فقط من خلال النتائج الإجمالية والمؤشرات العامة طبقا للأنظمة المطبقة في المملكة العربية السعودية.

2893