الأحد, 15 11 1441 | 05 يوليو 2020

الهيئة العامة للإحصاء تؤكد استمرار إصدار المنتجات الإحصائية خلال أزمة كورونا

الهيئة العامة للإحصاء تؤكد استمرار إصدار المنتجات الإحصائية خلال أزمة كورونا

تؤكد الهيئة العامة للإحصاء التزامها بتزويد عملائها بالإحصاءات والمعلومات التي تصدرها لدعم اتخاذ القرار رغم الظروف المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد (covid-19), إيماناً بأهمية توفير البيانات وعملاً بالدور الوطني الذي تقوم به الهيئة لدعم مؤسسات الدولة في القطاعين العام والخاص.

لقد كان للقرارات الصادرة لفرض تطبيق الإجراءات الاحترازية والتي منها حظر التجول والقيود المتعلقة بالحضور لمقرات العمل تأثيرها المباشر على أعمال الهيئة العامة للإحصاء، والتي تتمثل في جمع البيانات وإنتاج الإحصاءات وفق الواقع الميداني، والذي استطاعت الهيئة التكيف معه وتجاوز التحديات المرتبطة بالوضع الجديد الذي فرضته الجائحة، حيث تم العمل بشكل مختلف شمل تقديم استبانات جديدة، وتعديل الحالية، إضافةً لاستخدام مصادر بيانات جديدة ، و تجربة وسائل مختلفة عن ما كان سابقا لجمع البيانات، وعلى وجه الخصوص تم تعليق جميع المسوح الميدانية والمقابلات الشخصية في المسوح الاجتماعية حيث تم جمع البيانات عن طريق المقابلات الهاتفية (CATI - المقابلات الهاتفية بمساعدة الكمبيوتر) أو بإجراء مسوح عبر الإنترنت (CAWI - المقابلات عبر الإنترنت بمساعدة الكمبيوتر) لتحقيق أعلى درجات الاستجابة من خلال الحلول الممكنة والمتاحة.

ومنذ منتصف مارس 2020 ، تحول عدد كبير من موظفي الهيئة العامة للإحصاء للعمل عن بعد من منازلهم ومقار إقامتهم على اختلافها، وفقًا لتوجيهات الدولة للحد من انتشار فايروس كورونا، فيما تم وضع تدابير احترازية علاية للموظفين الذين يتطلب العمل وجودهم في مقر الهيئة أثناء فترة الحظر وبالتنسيق مع الجهات المختصة فيما يخص تحركاتهم.

ووفقاً لذلك فقد تأثرت المنتجات الإحصائية التالية بالتغيرات الحاصلة:

 

 

إحصاءات الأسعار

تعمل الهيئة العامة للإحصاء حاليا على جمع الأسعار عن طريق بعض الآليات ومنها استخدام الأسعار المنشورة عبر الإنترنت كما أوصى صندوق النقد الدولي1 ، فيما يستمر العمل على جمع الأسعار مباشرة من المتاجر ويقتصر على الأوقات التي تقع خارج ساعات حظر التجول.

 

 

مسح القوى العاملة

نقلت الهيئة العامة للإحصاء جميع مقابلات مسح القوى العاملة من العمل الميداني بأسلوب المقابلات الشخصية بمساعدة الكمبيوتر إلى أسلوب المقابلات الهاتفية، وبالرغم من أنه قد تكون هناك بعض التأثيرات الناتجة عن هذا التغيير، إلا أن استمرارية الأعمال وإنتاج إحصاءات سوق العمل بناء على مسح القوى العاملة تعتبر ضرورية. ومن أجل فهم أفضل لتأثيرات سوق العمل الناتجة عن ظروف فيروس كورونا المستجد، وقد تمت إضافة بعض الأسئلة مع محاولة الإبقاء على ذات الوقت المخصص للاستبيان.

تعداد 2020

في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد, قامت الهيئة العامة للإحصاء وبالتنسيق مع الجهات المختصة بتعليق أعمال التعداد ( تعداد السعودية 2020) وذلك من أجل:

  • الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين عموماً وموظفي الهيئة والمتعاونين في تنفيذ أعمال التعداد.
  • تنفيذ التوجيهات الصادرة حول أزمة فيروس كورونا المستجد من الجهات المختصة.
  • ضمان الحصول على عد شامل ودقيق لجميع المجتمعات في ظروف مناسبة.

 

ختاماً تبذل الهيئة العامة للإحصاء قصارى جهدها لمواصلة إنتاج البيانات المختلفة التي تصدرها الهيئة، ويلتزم منسوبو الهيئة بالحفاظ على الجودة العالية والنشر في الأوقات المحددة لكل إصدار والذي تعلنه الهيئة على موقعها الإلكتروني، مع التأكيد على أن إصدار البيانات لن يكون بالطرق المعتادة بل عن طريق ممارسات إحصائية حديثة ومبتكرة ودون تأخير.

ويمكنكم متابعة موقع الهيئة العامة للإحصاء على شبكة الإنترنت لمعرفة أي تغييرات قد تطرأ على تقويم الإصدارات الخاص بنا حسب الأولويات، ويوضح التقويم الإحصائي للإصدارات كافة الإحصاءات الرسمية القادمة.

916